العودة   سوارية | منتدى سوارية > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد

البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء


  البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء   البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 12-21-2012, 01:02 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 184
المشاركات: 1,490 [+]
بمعدل : 0.58 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
سومة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد
افتراضي البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء

 البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء

 

البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء
البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء
البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء
البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء


سلام الله عليكم ورحمة وبركاته

( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا ) (1) [الكهف (1)]

أحمده وأشكره وأتوب إليه وأستغفره، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
أخشى الناس لربه، وأتقاهم لمولاه، صلى الله عليه وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد


آداب الإبتلاء


تناول فضيلة الشيخ عمر عبد الكافى فى هذا المقال الفرق بين البلاء والإبتلاء، ولماذا يمهل الله للظالم؟

كما تناول انواع الإبتلاء ، وكيف يرفع الله بها درجات العباد المؤمنين،
وكذلك تناول مفهوم الصبر الجميل


*******


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نريد من فضيلتكم توضيح الفرق بين البلاء والإبتلاء؟


أولا : البلاء يكون للكافر، يأتيه، فيمحقه محقاً. وذلك لأن الله تعالى يملي للظالم، حتى إذا أخذه لم يفلته.
ومن أسماء الله تعالى: الصبور ، والإنسان عندما يصبر على امتحان معين، فهو صابر.
أما صبر الله سبحانه: أنه لا يعجل الفاسق أو الفاجر أو الظالم أو الكافر بالعقوبة.
فأنت كبشر قد تتعجب: كيف يمهل هذا الإنسان. وهو يعيث في الأرض فساداً.
ولو حُكِّم إنسان في رقاب البشر، لطاح فيهم.

والله سبحانه وتعالى عندما قال ( وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنْ الْمُوقِنِينَ) (75) [الأنعام 75]
فعندما رأى، أراه الله الملكوت، وكشفه، كشف له الحجب. فرأى الخليل ما لا يراه في حياته البشرية.

رأى إنساناً ظالماً يضرب يتيماً، فقال له: يا ظالم، أما في قلبك رحمة، أتضرب اليتيم الذي لا ناصر له إلا الله.
اللهم أنزل عليه صاعقة من السماء. فنزلت صاعقة على الرجل.
رأى لصاً يسرق مال أرملة، أم اليتامى. فقال له: يا رجل أما تجد إلا هذا؟! اللهم أنزل عليه صاعقة...

وتكرر هذا.

فقال له الله سبحانه: (يا إبراهيم، هل خلقتهم؟) قال: لا يا رب قال: لو خلقتهم لرحمتهم، دعني وعبادي.
إن تابوا إلي فأنا حبيبهم، وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم وأنا أرحم بهم من الأم بأولادها.
فالله الصبور لا يعجل ولا يعاجل.
فمتى جاء عقاب فرعون؟! لقد جاء بعد سنوات طويلة، وكان قد أرسل له بنبيين عظيمين وقال لهما

( اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (43) فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى ) (44) [طه 43 - 44]
وهو الذي طغى وطغى وطغى..فلما وصل الأمر إلى ذروته: أخذه الله أخذ عزيز مقتدر.
فالله سبحانه وتعالى، يأتي بالبلاء للكافر، فيمحقه محقاً، لأنه لا خير فيه.

عندما قال سيدنا موسى-الكليم-: يا رب، أنت الرحمن الرحيم، فكيف تعذب بعض عبادك في النار؟
قال تعالى: ( يا كليمي، ازرع زرعاً ) فزرع موسى زرعاً، فنبت الزرع. فقال تعالى: ( احصد ) فحصد.
ثم قال: ( أما تركت في الأرض شيئا يا موسى )
قال: ( يا رب، ما تركت إلا ما لا فائدة به )
فقال تعالى: ( وأنا أعذب في النار، ما لا فائدة فيه )

فهذا هو البلاء. كما يقول تعالى ( وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ ) (49) [البقرة 49]




ثانيا: الإبتلاء وهو يكون للإنسان الطائع، وهو درجات وأنواع. وبالتالي هناك: آداب الابتلاء.

سؤال: كيف يكون هناك إنسان مريض، ومصاب في ماله وجسده وأهله...فهل يكون هناك أدب مع كل هذا؟

نحن عباد الله سبحانه. والعبد يتصرف في حدود ما أوكل إليه سيده من مهام، وهو يعلم أن
(سيده سبحانه وتعالى): رحمن رحيم، لا يريد به إلا خيراً. فإذا أمرضه، أو ابتلاه فلمصلحته. كيف؟

كان أبو ذر جالساً بين الصحابة، ويسألون بعضهم: ماذا تحب؟ فقال: أحب الجوع والمرض والموت.
قيل: هذه أشياء لا يحبها أحد.

قال: أنا إن جعت: رق قلبي.

وإن مرضت: خف ذنبي.

وإن مت: لقيت ربي.

فهو بذلك نظر إلى حقيقة الابتلاء. وهذا من أدب أبي ذر.

ويقال في سيرته: أنه كان له صديق في المدينة. وهذا الصديق يدعوه إلى بستانه ويقدم له عنقود عنب.
وكان عليه أن يأكله كله..فكان أبو ذر يأكل ويشكر، وهكذا لعدة أيام...ففي يوم قال أبو ذر: بالله عليك، كُلْ معي.
فمد صاحب البستان ليأكل، فما تحمل الحبة الأولى، فإذا بها مرة حامضة.

فقال: يا أبا ذر، أتأكل هذا من أول يوم؟!

فقال: نعم. قال: لم لم تخبرني؟

قال: أردت أن أدخل عليك السرور. فما رأيت منك سوءاً حتى أرد عليك بسوء.

هذا إنسان يعلمنا الأدب، إنه لا يريد أن يخون صاحبه، وهناك اليوم أناسٌ متخصصة في إدخال الحزن على أمم بأكملها.

وقد كان في أول عهده، تعثر به بلال، فقال له: يا ابن السوداء!
فقال له النبي-صلى الله عليه وسلم-: (( يا أبا ذر، طف الصاع ما لابن البيضاء على ابن السوداء فضل إلا بالتقوى والعمل الصالح)).
فإذا بأبي ذر يضع خده على الأرض ويقول: (يا بلال، طأ خدي بقدمك حتى تكون قد عفوت عني). فقال بلال: (عفا الله عنك يا أخي).

هذه هي الأخوة في الله. فمع الابتلاء، لا بد أن يكون هناك أدب من العبد، لانه يعلم أن المبتلي هو الله سبحانه.

فإذا ابتلاه رب العباد فهو بعين الله ورعايته. فيتعلم الأدب مع الله فيما ابتلاه فيه.












آخر مواضيعي 0 فارس ألاحلام ، مواصفات فارس ألاحلام ، صفات فارس ألاحلام
0 معلومات صحيه مهمة ، التسمم الغذائي ، تلوث الطعام
0 اتيكيت الملابس ، اتيكيت الاكسسوار ، فن الملابس
0 مفاتيح الحياة ، مفاتيح يصعب عليك امتلاكها ، مفاتيح لكل الاشياء
0 البلاء والابتلاء ، ما الفرق بين البلاء والابتلاء ، تعريف البلاء والابتلاء
0 الإجهاد ، التأثير العصبي ، ارتباط المعدة بالاعصاب
0 الصمت عند المراة ، الصمت عند الغضب ، غضب المراة
0 اجمل دعاء ، دعاء رائع ، دعاء يجعل الجنه تشتاق عليك
0 التكحيل ، الكحل فى عيون المراة ، فتح المرأة الفم أثناء تكحيل العين
0 فتاوى المس والسحر ، فتاوى المس والعين ، فتاوى هامه للسحر والمس
0 ابواب الجنه ، اسماء ابواب الجنه ، ابواب الجنه واسمائها
0 لمسات للحياة ، لمسات حساسة ، لمسات بمعانى الحياة
0 ربة المنزل ، ربة البيت ، الفتاة الصالح لربيت البيت
0 اختبر نفسك ، حمية مناسبة للشخصية ، الريجيم الملائم للشخصية
0 نار جهنم ، اعمال تنجى من نار جهنم ، كيفيه النجاه من نار جهنم
عرض البوم صور سومة   رد مع اقتباس

قديم 12-23-2012, 04:06 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 240
المشاركات: 1 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
نقااء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سومة المنتدى : المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد
افتراضي

 

 

جزااااااااااااك الله خيرا












آخر مواضيعي
عرض البوم صور نقااء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعريف الانوثه ، الفرق بين الانثى والذكر ، خصايص الانثى سومة اسرار البنات 0 06-27-2012 05:14 AM
تعريف التوبة 2012 , تعريف التوبة وسورة التوبة 2013 نور الصباح المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 04-12-2012 10:17 PM
الفرق بين الفدية والهدي نور الصباح المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 04-10-2012 04:29 AM
الفرق بين المشاهير والعظماء الفراشة المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 03-28-2012 04:00 AM
منتجات2012،حبوب امتلاء المؤخره لجمال حواء همسة عتاب السوق النسائي والتاجرات 0 03-17-2012 09:13 PM

تجميل الانف
الساعة الآن 03:36 AM


$vbphrase[powered_by_vbulletin] Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2