العودة   سوارية | منتدى سوارية > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد

التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد


  التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد   التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد التهنئه بعيد الميلاد ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 12-18-2012, 05:05 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 184
المشاركات: 1,490 [+]
بمعدل : 0.58 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
سومة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد
افتراضي التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد

 التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد

 

التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد
التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد
التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد
التهنئه بعيد الميلاد ، احكام الاعياد ، احكام التهنئه بالاعياد

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه مجموعة فتاوى لبعض العلماء حول الحكم الشرعي للتهنئة بعيد رأس السنة

و المتمثلة بقول الكثير بــ ( كل عام وانتم بخير ) او ارسال بطاقات المعايدة او

تبادل الهدايا او حضور هذه الاحتفالات او غيرها مما يدل على الاحتفاء

بهذه السنة الميلادية ... اكانت التهنئة لمسلم او كافر


********************



محمد بن صالح العثيمين


سُئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - :
عن حُـكم تهنئة الكفار بعيد ( الكريسميس ) ؟
وكيف نردّ عليهم إذا هنئونا به ؟
وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يُقيمونها بهذه المناسبة ؟
وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئا مما ذُكِر بغير قصد ؟ وإنما فعله إما مجاملة أو حياءً أو إحراجا أو غير ذلك من الأسباب ؟
وهل يجوز التّشبّه بهم في ذلك ؟

فأجاب - رحمه الله - :
تهنئة الكفار بعيد ( الكريسميس ) أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيّم - رحمه الله – في كتابه أحكام أهل الذمة ، حيث قال : وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يُهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلِمَ قائله من الكفر فهو من المحرّمات ، وهو بمنزلة أن تُهنئة بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشدّ مَـقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدِّين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنّـأ عبد بمعصية أو بدعة أو كـُـفْرٍ فقد تعرّض لِمقت الله وسخطه . انتهى كلامه - رحمه الله - .
وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراما وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر ، ورِضىً به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يَحرم على المسلم أن يَرضى بشعائر الكفر أو يُهنئ بها غيره ؛ لأن الله تعالى لا يرضى بذلك ، كما قال تعالى : ( إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ ) . وقال تعالى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا ) وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .
وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نُجيبهم على ذلك ، لأنها ليست بأعياد لنا ، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنها أعياد مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة لكن نُسِخت بدين الإسلام الذي بَعَث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم إلى جميع الخلق ، وقال فيه : (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) .
وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .
وكذلك يَحرم على المسلمين التّشبّه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا ، أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ تشبّه بقوم فهو منهم . قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه " اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم " : مُشابهتهم في بعض أعيادهم تُوجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء . انتهى كلامه - رحمه الله - .
ومَنْ فَعَل شيئا من ذلك فهو آثم سواء فَعَلَه مُجاملة أو تَودّداً أو حياءً أو لغير ذلك من الأسباب ؛ لأنه من المُداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بِدينهم .
والله المسؤول أن يُعزّ المسلمين بِدِينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم . إنه قويٌّ عزيز .


********************

الشيخ عبدالعزيز بن باز


السؤال : بعض المسلمين يشاركون النصارى في أعيادهم فما توجيهكم ؟

الجواب:
لا يجوز للمسلم ولا المسلمة مشاركة النصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم بل يجب ترك ذلك؛ لأن من تشبه بقوم فهو منهم ، والرسول عليه الصلاة والسلام حذرنا من مشابهتهم والتخلق بأخلاقهم.

فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك ، ولا تجوز لهما المساعدة في ذلك بأي شيء ، لأنها أعيا د مخالفة للشرع.

فلا يجوز الاشتراك فيها ولا التعاون مع أهلها ولا مساعدتهم بأي شيء لا بالشاي ولا بالقهوة ولا بغير ذلك كالأواني وغيرها ، ولأن الله سبحانه يقول : { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ } فالمشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوع من التعاون على الإثم والعدوان .


********************

عبدالله الجبرين


السؤال : ما حكم أكل الطعام الذي يعد من أجل عيد النصارى ؟ وما حكم إجابة دعواتهم عند احتفالهم بمولد المسيح عليه السلام ؟

الجواب:

لا يجوز الاحتفال بالأعياد المبتدعة كعيد الميلاد للنصارى ، وعيد النيروز والمهرجان ، وكذا ما أحدثه المسلمون كالميلاد في ربيع الأول ، وعيد الإسراء في رجب ونحو ذلك ، ولا يجوز الأكل من ذلك الطعام الذي أعده النصارى أو المشركون في موسم أعيادهم ، ولا تجوز إجابة دعوتهم عند الاحتفال بتلك الأعياد ، وذلك لأن إجابتهم تشجيع لهم ، وإقرار لهم على تلك البدع ، ويكون هذا سبباً في انخداع الجهلة بذلك ، واعتقادهم أنه لا بأس به ، والله أعلم



********************


فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والدعوة والإرشاد والإفتاء:


ولقد جاء في نص فتوى اللجنة الدائمه للبحوث العلمية والدعوة والإرشاد والإفتاء لهيئة كبار العلماء التي وقع عليها سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله تعالى – بأنهم قالوا : [ لا يجوز للمسلم أن يشارك الكفار في أعيادهم، ويظهر لهم الفرح والسرور بهذه المناسبة، ويعطل الأعمال سواء كانت دينية أو دنيوية، لأن هذا من مشابهة أعداء الله المحرمة، ولقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( من تشبه بقوم فهو منهم ))

*******************
********************
وهذه الفتاوى الخاصة بحكم الاحتفال بعيد الميلاد الشخصي



سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :‏عن حكم أعياد الميلاد؟

الجواب:
يظهر من السؤال أن المراد بعيد الميلاد عيد ميلاد الإنسان، كلما دارت السنة من ميلاده أحدثوا له عيدًا تجتمع فيه أفراد العائلة على مأدبة كبيرة أو صغيرة.

وقولي في ذلك إنه ممنوع؛ لأنه ليس في الإسلام عيد لأي مناسبة سوى عيد الأضحي، وعيد الفطر من رمضان، وعيد الأسبوع وهو يوم الجمعة، وفي سنن ‏النسائي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال كان لأهل الجاهلية يومان في كل سنة يلعبون فيهما، فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة قال: ((كان لكم ‏يومان تلعبون فيهما وقد بدلكم الله بهما خيرًا منهما: يوم الفطر ويوم الأضحى)). ولأن هذا يفتح بابًا إلى البدع مثل أن يقول قائل: إذا جاز العيد لمولد المولود ‏فجوازه لرسول الله صلى الله عليه وسلم أولى، وكل ما فتح بابًا للممنوع كان ممنوعًا. والله الموفق.

مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد صالح العثيمين - (2/ 302)‏

‏ ‏ ‏ الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

ما حكم الشرع في نظركم بالاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد وهل هي بدعة حسنة أم بدعة سيئة؟ ‏

الجواب:
الاحتفال بالموالد سواء مواليد الأنبياء أو مواليد العلماء أو مواليد الملوك والرؤساء كل هذا من البدع التي ‏ما أنزل الله - تعالى - بها من سلطان وأعظم مولود هو رسول الله - صلى الله عليه و سلم -، ولم يثبت ‏عنه ولا عن خلفائه الراشدين ولا عن صحابته ولا عن التابعين لهم ولا عن القرون المفضلة أنهم أقاموا ‏احتفالاً بمناسبة مولده - صلى الله عليه و سلم -، وإنما هذا من البدع المحدثة التي حدثت بعد القرون ‏المفضلة على يد بعض الجهال، الذين قلدوا النصارى باحتفالهم بمولد المسيح - عليه السلام -، ‏والنصارى قد ابتدعوا هذا المولد وغيره في دينهم، فالمسيح - عليه السلام - لم يشرع لهم الاحتفال ‏بمولده وإنما هم ابتدعوه فقلدهم بعض المسلمين بعد مضي القرون المفضلة.‏
فاحتفلوا بمولد محمد - صلى الله عليه و سلم - كما يحتفل النصارى بمولد المسيح، وكلا الفريقين ‏مبتدع وضال في هذا؛ لأن الأنبياء لم يشرعوا لأممهم الاحتفال بموالدهم، وإنما شرعوا لهم الاقتداء بهم ‏وطاعتهم واتباعهم فيما شرع الله - سبحانه وتعالى -، هذا هو المشروع.‏
أما هذه الاحتفالات بالمواليد فهذه كلها من إضاعة الوقت، ومن إضاعة المال، ومن إحياء البدع، وصرف ‏الناس عن السنن، والله المستعان.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
وأسألكم الدعاء بالذرية الصالحة












آخر مواضيعي 0 معلومات عن النبى ، ماذا تعرف على رسولنا ، معلومات هامه عن النبى
0 ارتداء الاطباء للون الاخضر ، عالم الالوان ، النفس البشرية
0 الصحة الشخصية للمراهقين ، الاهتمام بالصحة الشخصية ، صحة المراهق
0 ايتكيت الصمت ، فن ايتكيت الصمت ، التعلم لايتكيت الصمت
0 القشره ، القضاء على القشره ، وصفات منزليه للقضاء على القشره
0 الهالات السوداء ، ازالة الهالات السوداء ، اخفاء السواد تحت العينين
0 ترك زوجته معلقة ولم يطلقها ، احكام الطلاق ، حكم تعليق الزوجه بدون طلاق
0 التصدق على الميت ، حكم التصدق على الميت ، احكام التصدق على الميت
0 اكتساب حب الناس ، مهارات لجعلك محبوبة ، فن المعاملة بين البنات
0 اتيكيت اللباقه ، فن التحدث ، اصول الكلام عند الفتاة
0 قراءة القران وقت الحيض ، حكم قراءة القران وقت الحيض ، القران وقراءة وقت الحيض
0 وضع القران فى الجيب السفلى ، حكم وضع القران فى الجيب السفلى ، احكام القران
0 الطرد من المدرسه ، طرق الطرد من المدرسه ، عالم المدرسة
0 فوائد التفاح ، التفاح يخفض دهون الدم ، اهمية التفاح للدم
0 خطوبة البنات ، كيف تتطور خطوبة البنات ، البنات والخطوبة
عرض البوم صور سومة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاحنفال بالاعياد ، حك الاحتفال باعيااد الكفار ، احكام الاحتفال بالاعياد سومة المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 12-18-2012 04:58 AM
التهنئه بعيد الميلاد ، حكم التهنئه بعيد الميلاد ، احكام التهنئه بعيد الميلاد سومة المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 12-13-2012 05:36 PM
العام الهجرى ، التهنئه بالعام الهجرى ، حكم التهنئه بالعام الهجرى سومة المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 12-13-2012 05:04 PM
حكم التهنئه ، التهنئه بدخول شهر رمضان ، ما حكم التهنئه بشهر رمضان سومة المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 12-02-2012 05:39 PM
احكام للمرأه ، احكام تخص المرأه ، احكام مهمه للمرأه سومة المنتدى الاسلام على منهج القران وسنة نبينا محمد 0 12-02-2012 03:42 PM

تجميل الانف
الساعة الآن 04:13 AM


$vbphrase[powered_by_vbulletin] Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2